free web hosting | free website | Business WebSite Hosting | Free Website Submission | shopping cart | php hosting

 

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية
أطباء
شركات الأدوية
مستشفيات
مراكز أشعة
مستوصفات
معاهد طبية
جامعات
منظمات
وكلاء محاليل طبية
وكلاء أجهزة طبية
صيانة أجهزة طبية
مستلزمات أطفال
مختبرات
صيدليات
أدوات تجميل
مكتبات
منتجات طبية
مواقع طبية
English Topics
مواضيع طبية
الخدمات ورسوم الإعلان
أهداف الموقع

نساء وولادة

الأشعة المقطعية

حافظ على مستوى الكولسترول منخفض تحافظ على سلامة قلبك

الحرب البيولوجية ومخاطرها على حياة

الإنسان

 

المجلات الطبية على الأنترنت

للمراسلات العامة والاستفسارات

أضغط هنا

 

 

 

 دليل الخدمات الطبية والثقافة الصحية في اليمن  - موقع تعليمي خدمي

 

مرحباً بكم في موقع يمن طب وأطباء موقع يمني متخصص بكل النواحي الطبية في اليمن

أخر تحديث للموقع :16/04/2004

 

صنعاء : أكدت دراسة احصائية أن هناك 11 الف حالة مصابة بالايدز باليمن .فقد ازدادت عدد حالات الإصابة بفيروس الإيدز من حالة واحدة عام 1990م إلى 60حالة عام1996م ليصل العدد في عام 2001م إلى 870حالة مع ملاحظة ازدياد حالات الإصابة بين المتبرعين بالدم. جدير بالذكر أن غياب البيانات والأبحاث في مجال تحديد انتشار الوباء يحد من القدرة على تطوير إستراتيجيات خاصة تستهدف الفئات الأكثر تعرضاً لخطر الإصابة بالمرض .

 

الأربعاء, 03-مارس-2004" -  سيئون/سبأ/
وصل إلى مدينة سيئون محافظة حضرموت أمس الفريق الطبي الكندي المتخصص في علاج الأورام السرطانية الخبيثة برئاسة البروفيسور مارتن روبنسون عميد الأطباء في كندا الأستاذ في الأمراض السرطانية للنساء والولادة.
وتأتي زيارة الفريق الطبي الكندي لوادي حضرموت التي تستغرق أربعة أيام لإجراء عدد من العمليات الجراحية للأورام السرطانية الخبيثة في النساء والولادة والقولون بمستشفى سيئون العام ومعاينة وعلاج الحالات المرضية من هذا النوع 00 ويضم الفريق الطبي مجموعة من كبار الأساتذة والخبراء الاختصاصين في جراحة وتشخيص وعلاج الأمراض السرطانية بالمستشفيات والجامعات الكندية الذين سيقومون كذلك بعقد ندوات وورش عمل ومحاضرات في مجال السرطانات والجديد في علاجها.
بعد ذلك زار الفريق الطبي الكندي مستشفى سيئون العام يرافقه الدكتور حسين زين الحداد المدير العام لمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بوادي حضرموت والصحراء واطلع على الإمكانيات والتجهيزات الفنية في غرف العمليات الجراحية التي سيعمل فيها الفريق.
وأوضح البروفيسور مارتن روبنسون عميد الأطباء الكنديين لوكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ أن عمل الأطباء وزياراتهم المتكررة إلى اليمن لمعالجة مرضى السرطان يعتبر ثمرة من ثمار العلاقات الحميمة التي تجمع الشعبين اليمني والكندي والبلدين الصديقين 00 مشيرا إلى أن الفريق الطبي قد أجرى خلال زيارته لصنعاء الأسبوع الفائت اثنتين وثلاثين عملية جراحية في الأورام السرطانية في كل من المستشفى الجمهوري ومستشفى الكويت ومعاينة وعلاج مائتين وخمس وخمسين حالة فضلا عن المحاضرات والندوات وورش العمل التي نظمت على هامش الزيارة 00 ونوه بأنه تم تقديم مكتبة علمية متكاملة وخمسة أجهزة كمبيوتر متخصصة في علوم السرطان للمستشفى الجمهوري كهدية من الشعب الكندي للشعب اليمني الصديق.

 

كشفت دراسة طبية خاصة بأمراض ضغط الدم أجراها مركز القلب بمستشفى الثورة العام بصنعاء مؤخراً عن ارتفاع نسبة إصابة اليمنيين بهذا المرض .
واشارت نتائج الدراسة التي حصل "المؤتمر نت" على نسخة منها الى أن نحو 23% من اليمنيين يعانون من أمراض ضغط الدم وانعكاساتها على القلب والشرايين والدماغ.
وارجعت الدراسة التي شملت نحو (3600) مريض تزايد معدلات أمراض القلب لدى اليمنيين الى تغيير نمط الغذاء التقليدي والإسراف في التدخين بدرجة أساسية ،إلى جانب تعاطي القات، والضغوط النفسية، والتوتر العصبي، بالإضافة إلى عدم حرصهم على ممارسة الرياضة وأنتشار "الحمى الرئوية".

 

كشفت دراسات اجريت مؤخرا أن القارورة المصنعة من مادة البلاستيك التي يطلق عليها البوليثلين، تحتوي على عناصر مسرطنة تدعى DEHA، وأوضحت الدراسة أن قوارير المياه البلاستكية تكون آمنة لدى استخدامها لمرة واحدة فقط ، وإذا ما اضطر الشخص للاحتفاظ بها فيجب أن لا يتعدى ذلك بضعة أيام أو أسبوع على أبعد تقدير، مع الانتباه لإبعادها عن أية مصادر حرارية.
وقالت الدراسة إن إعادة غسل القارورة وتنظيفها يسبب تحلل المواد المسرطنة وتسربها إلى المياه التي تشربها، ونصح القسم في دراسته باستخدام القوارير الزجاجية، وتلك الصالحة لعدة استخدامات لتفادي أية آثار محتملة .

 

 

هناك اضراراً كبيرة تلحق بمن يتناول المشروبات التي يُطلق عليها مشروبات الطاقة مقارنة بمنافعها.
ووصف في حديث لـ"حماية المستهلك" طريقة الإعلان عن هذه المشروبات بأنها مشبوهة ولا تتناسب مع عاداتنا وتقاليدنا.
حيث تحتوي على كمية كبيرة من السكر سريع الامتصاص (الجلوكوز) مما يعطي طاقة عالية، فحسب المدون على تلك العلب فإنها تحتوي على: الطاقة 45سعراً حرارياً لكل 100مل (أي 112- 120كيلو سعر لكل علبة 250مل)، والكافيين (المخدر). ومن أراد بديلاً لذلك السكر فليأكل قليلاً من العنب أو يشرب عصيره ويكون بدون آثار جانبية. تحتوي تلك المشروبات على الكافيين وبنسبة كبيرة جداً 32ملجم لكل 100مل مشروب (أي 80ملجم في العلبة) وبعض تلك المشروبات لم يحدد فيها كم نسبة الطاقة أو الكافيين (وتحتفظ الجريدة باسمه).
وقال: كلنا نعرف ضرر الكافيين، وهي مادة مخدرة تسبب نوعاً من الادمان، وعلبة واحدة من تلك المشروبات تعادل شرب كمية كبيرة من القهوة، لكنها تعطي نوعاً من النشوة وهذا ما يجعل الشباب يشربونها ليسهروا عند الامتحانات مثلاً، وقد أوصت الهيئات الطبية بمنع من كان عمره أقل من 18سنة من شربها وهو ما أقرت به إحدى الشركات ولكنها بررت أن المنع سيزيد اقبال الأطفال وصغار الشباب عليها حسب قول (كل ممنوع مرغوب)!!
والذي لا يعرف الكثيرون أن تلك المشروبات تسبب القلق بعد فترة من تناولها بسبب الكمية الكبيرة من الكافيين، فبعد فترة من الزمن يستهلك الجسم الكافيين فتقل نسبته في الدم بعد تخلص الجسم منه فيؤدي ذلك إلى حالة من القلق، وتلك حالات مشابهة لتأثير المخدرات. لو تزاد تلك الكميات لأدت بالتأكيد إلى عدم انتظام ضربات القلب، ومشاكل النوم، وبعض الأعراض النفسية (الانسحابية) والصداع. وأكدت الدراسات الطبية
بأن هذه المشروبات تساهم في ارتفاع ضغط القلب وزيادة نسبة السكر في الدم والأرق وآلام الصداع والقلق ونزيف الأنف والنوبات المرضية، ومشاكل تسوس الأسنان، وتقليل الاعتماد على النفس كأحد التأثيرات النفسية للمواد المخدرة.
وإذا أردنا أن نعرف ضررها الذي تعترف به تلك الشركات بل تكتبه تلك التحذيرات على العلب، مثل
(غير مناسب لمرضى السكر، ومرضى الحساسية ضد الكافيين)

 

 

 

   المضادات الحيوية    

    موضوع من مصادر متعددة

 هي عبارة عن مواد اُستخرجت من كائن حي لتقتل كائن حي أخر، أو تتسبب في فناءه. وفي عام 1946م أكتشف الدكتور ألكسندر فلمنج دواء سماه البنسلين له القدرة على قتل الميكروبات ومن هناك بدأت الأوساط العلمية طوال هذا القرن باستحداث العديد من المضادات الحيوية معلنة الحرب على الكائنات الدقيقة، ولكن هذه المضادات الحيوية ماذا نعرف عنها؟ و ما هي أضرارها؟ وإلى أين تتجه عملية التصنيع والاستخدام العشوائي لهذه المركبات؟

فالمضادات الحيوية أنقذت حياة الملايين من البشر ولازالت كذلك، ولكنها أيضاً تسببت في العديد من الوفيات والأضرار وإن كان خيرها أكثر من شرها.

فالمضادات الحيوية تعمل بعدة آليات، لعل من أبرزها أنها

تقتل البكتيريا أو توقف نموها فهي فعلاً مضادات للحياة. وعلينا

أن نعرف الحقائق التالية عنها.

  1. كل المضادات الحيوية دون استثناء لها أثار جانبية تختلف شدتها وموضع تأثيرها فمنها ما يؤثر في نخاع العظام أو الكبد وأخرى في الجنين … الخ.

  2.  تدخل المضادات الحيوية الجسم وتحدث تفاعلات عدة، كالتأثير السام لهذه المركبات، وإحداث خلل في الوسط الميكروبي الطبيعي الذي تتعايش داخل جسم الإنسان مما يؤدي إلى ضعف مقاومة الجسم، ونشاط أنواع أخرى من الميكروبات والفطريات والتي على الجسم مقاومتها وتأثير المضادات الحيوية عليها قليل.

  3.  يتعرض الأطفال لتأثير المضادات الحيوية أكثر من الكبار لنمو وتجدد الخلايا فيهم بسرعة كبيرة (أنيميا، ظهور خطوط صفراء على أسنان الطفل تحت تأثير التتراسيكلين).

  4.  تشكل المضادات الحيوية خطراً عند استعمالها أثناء فترة الحمل في الأشهر الثلاثة الأولى بدرجة كبيرة، وقد تؤدي إلى ظهور تشوهات وأمراض في الجنين.

  5.  تؤثر كثيراً من المضادات الحيوية على الخلايا المنوية ذات الانقسام السريع وهذا يعني أنها في حركة مستمرة من البناء ونجد أنها تتأثر بأي عامل خارجي كالمضادات الحيوية والسموم والإشعاع والهرمونات …الخ.

  6.  وتؤثر المضادات الحيوية سلباً على الجلد والكلى والأُذن والعين.

  7. أن يعرف الطبيب تأثير المضاد الحيوي جيداً وأعراضه الجانبية وتحديد جرعته حسب عمر المريض وجنسه وشدة مرضه والفترة اللازمة   

  8. لاستخدامه …الخ، وذلك بالدراسة والإطلاع المستمرين.

  9.  أن يوصف المضاد الحيوي من قبل الطبيب على الأسس العلمية التالية:

  10. نوع الميكروب.

  11.  التشخيص السليم والواضح للحالة.

  12.  حالة المريض المناعية ودرجة كفاءة أداء أجهزة الجسم (الكلى، الكبد، … الخ)

  13.  عمر المريض.

  14.  حالة الحمل والإرضاع عند النساء.

  15.  وجود أمراض أخرى.

  16.  استخدام أدوية أخرى في نفس الوقت وتفاعلها مع المضاد الحيوي.

  17.  وليضع الطبيب المعالج دوماً في الحسبان أن النتيجة المعملية لتجربة حساسية الميكروبات للمضادات الحيوية قد لا تتفق مع جسم الإنسان، فالتجربة المعملية لها ظروفها وجسم الإنسان له ظروفه وأحكامه.

  18. جـ- وعلى الصيدلي أن يلتزم بما يلي:

  19. أن لا يعطي أي مضاد حيوي كان أو أي علاج أخر إلا بوصفة من طبيب مكتوبة على ورقة مستوفية كل الشروط تحمل اسم الطبيب وعنوانه. ومن ثم التأكد من مطابقة العلاج مع ما يطلبه الطبيب وينبغي دوماً تعاون الصيدلي والطبيب المعالج في حالات الالتباس.

  20.  على الصيدلي أن يوضح للمريض كيفية استخدام العلاج (حسب إرشادات الطبيب) وحفظه وتنبيه المريض لأهم الأعراض الجانبية للدواء.

  21. د- وعلى الطبيب والصيدلاني إقناع المريض بالتزام المدة اللازمة لتناول المضاد الحيوي وإعلامه أن طول المدة لا تساعد على الشفاء وقصرها لا تؤدي إلى الشفاء من المرض، وتنبيهه بالعودة إلى الطبيب المعالج عند حدوث أي من الأعراض الجانبية.

  22. ولهذا فالمضاد الحيوي سلاح له أكثر من حد، ولابد من بذل الجهد والحرص على عدم الاستخدام العشوائي له والذي قد ينعكس سلباً على حالة المريض وظهور أجيال من الميكروبات تقاوم تأثير الدواء ويصعب علاجها. إن حسن استخدام الدواء له مردود إيجابي لصحة المريض والاقتصاد العام.

 

أرقام لها معنى

- 400 هي معدل عدد البويضات في المرأة، في كل دورة شهرية تخرج واحدة امل التلقيح بحيوان منوي.

- 30 عاماً هي فترة الإنجاب، كلما تقدم العمر كانت الكفاءة أقل والتشوهات الخلقية أكثر في الجنين والعكس صحيح.

- 120 مليون في كل ملي لتر هو الحد الأعلى لعدد الحيوانات المنوية في الرجل، متوسط سنوات الإخصاب الجيدة هو 35 عاماً.

- 3000 نوع من الروائح يمكن أن يميزها أنف الإنسان ويكفي وصول خمس

 أو ست جزيئات من مادة كيميائية ما إلى الخلية المستقبلة لتبدأ عملية تفسير وتقييم هذه الرائحة وعدد الخلايا المستقبلة هي أكثر من عشرة مليون خلية.

- 200مليون خلية استقبال لحاسة الشم في الكلب، أي نحو عشرين ضعف مما لدى الإنسان ويمكن تدريب الكلاب على اكتشاف أية مادة مخبأة أو مدفونة تحت الأرض بواسطة الشم شرط أن تكون لهذه المادة رائحة ما.

- 800000 هو عدد المعاقين حركياً في اليمن حسب إحصائية جمعية تأهيل المعاقين حركياً.

 

إلتهاب الكبد الفيروسي بين المتبرعين في بنك الدم بالمختبر المركزي بصنعاء

د/خالد سعيد الشيباني

كل أنواع الفيروسات المسببة للالتهاب الكبدي الفيروسي (أ، ب، جـ، د، هـ) تكاد تكون شائعة في منطقة الشرق الأوسط، ومعظم الأشخاص البالغين (99% تقريباً) قد أصيبوا بإلتهاب الكبد الفيروسي نوع (أ) ويعتبر هذا النوع من الأمراض الحميدة في منطقة الشرق الأوسط. ومن المفهوم الوبائي للمرض في اليمن فإن 99.7% تقريباً من الناس الذين متوسط أعمارهم 24 سنة عندهم الأجسام المضادة للالتهاب الكبدي الفيروسي (أ) ولا توجد معلومات دقيقة عن وبائية التهاب الكبد الفيروسي (ب) في اليمن، ولكن هناك إحصائية من بنك الدم والمختبر المركزي تقول بأن نسبة الحاملين للمرض(HBsAg +ve) من المتبرعين في بنك الدم تتراوح بين 13 - 20% بدون أي أعراض للمرض.

وفي دراسة عملت بقسم الفيروسات بالمختبر المركزي للموظفين وقد وجد أن نسبة الموظفين الحاملين لفيروس الالتهاب الكبدي نوع(ب) (HBsAg +ve) هي 5.6% من مجموع (133موظف).

نسبة الإصابة بالإلتهاب الكبدي (ب) (HBsAg +ve)

الفئة

13 - 24%

متبرعين بالدم

5.6%

موظفين بالمختبر المركزي (بنك الدم)

 مهدي حسين الشوكاني   -  مدرس بالمعهد العالي للعلوم الطبية-صنعاء

 

إن الأسلحة البيولوجية هي إحدى وسائل التدمير الشامل وتشمل التالي:

البكتيريا - الريكستيا- الفيروسات- الفطريات- أو سموم الفطريات والبكتيريا- الحشرات الحاملة لميكروبات الأمراض - الحيوانات والآفات والطفيليات الزراعية.

والأسلحة البيولوجية هي أفضل وأعم الأسلحة البكتريولوجية وأهدافها نشر وباء واحد وأكثر من الأنواع التالية:

1- وباء غير مستوطن في الإنسان وخاصة في سن الشباب مثل الكوليرا والطاعون والحمى الصفراء).

2- وباء مستوطن مثل التيفوئيد والدسنتاريا الباسيلية.

3- وباء الحيوانات الأليفة مثل فيروز ميكسوما توزبس المبيد للأرانب.

4- وباء نباتات المحاصيل ذات النفع الاقتصادي.

  نبذة تاريخية

لقد استخدمت الأسلحة البيولوجية في العصور القديمة ففي الحروب الصينية القديمة استخدمت ملابس مرضى الجدري  لنشر هذا الوباء كما قام التتار بإبقاء جثث المرضى بالطاعون داخل الحصون والقلاع المحاصرة وبذلك يكون الوباء أشد فتكاً من السلاح واستخدمت اليابان في عام 1930 الأسلحة البيولوجية الكيماوية في حربها ضد الصين وذلك بتلويث مياه الأنهار بجراثيم الباراتيفوئيد والدسنتاريا

الباسيلية كم نشرت اليابان في عام 1941 مرض الطاعون في الصين وذلك بإلقاء البراغيث  الحاملة للميكروب من الطائرات داخل عبوات الأرز ونشروا أيضاً وباء الباراتيفوئيد وذلك بتوزيع الأغذية الملوثة على المعوزين المحتاجين وقد استخدمت أمريكا نفس السلاح في حربها ضد اليابان في الحرب العالمية العالمية الثانية في جزر المحيط الهادي بإطلاق الحيوانات ناقلة العدوى من الأغذية الملوثة قبل إلقاء القنابل النووية على هيروشيما وناجازاكي في عام1945. ويعتبر العلماء الأمريكان أن استخدام الأسلحة البيولوجية وهي مشتركة مع الأسلحة النووية تكون ذات فاعلية أعظم لزيادة ظروف فاعلية الميكروبات وضعف مقاومة الأجسام الملوثة بالإشعاع وأنه لا يمكن التنبؤ بأخطارها إذا ماأستخدمت على نطاق واسع ولا يقتصر خطرها على الدولة المعتدى عليها فحسب بل ينتشر خطرها إلى الدول المجاورة وحتى على الدولة المعتدية نفسها، وقد قدمت بريطانيا في مؤتمر جنيف عام1969م مشروعاً دولياً لحرب الجراثيم فعملت بعض الدول على عرقلة التوصل إلى اعتماد المشروع كما ورفضوا التصديق على بروتوكول جنيف 1925 والذي يقضي  بحضر استخدام الغازات السامة والأسلحة الكيماوية إلى الآن.

طرق ووسائل استخدام الأسلحة البيولوجية الكيميائية

إن أخطر وسيلة هي نشر المستحضرات البيولوجية على هيئة (رذاذ - كالايروسول) في الهواء والتي تحتوي على مزارع الميكروبات في صورة سائلة أو جافة أو قد تحتوي على سموم البكتيريا أو على الحشرات المحملة بالميكروبات، وتمتاز هذه الطريقة بأنها:

 

1- تصيب عدد أكبر في نفس الوقت.

2- تساعد على نشر معظم الأمراض المعدية.

3- تلوث مساحات واسعة.

4- مدة تأثيرها تستمر لفترة تتراوح بين بضع ساعات إلى بضعة أيام حسب مدة الحضانة.

ويتوقف تأثير السحب البيولوجية على العوامل التالية:

أ- نوع الميكروب وطريقة دخوله الجسم ودرجة تركيزه ونشاطه في الهواء.

ب- الطريقة المستخدمة لإطلاق هذه السحب.

جـ - قابلية الإنسان للإصابة بالعدوى بهذا المرض.

د- العوامل والأحوال الجوية مثل زيادة سرعة الريح عن 4متر/ثانية وعدم وجود تيارات هوائية تصاعدية مثل الجو الحار.

والسحب البيولوجية في طريق تحركها يمكن أن تنفذ إلى الحفر والخنادق والأماكن ذات التهوية الرديئة حيث يكون تأثيرها أطول عنه في الأرض المكشوفة والأماكن ذات الحرارة المنخفضة والمحرومة من الأشعة الشمسية فيستمر التلوث لمدة أطول.

والتيارات العمودية للهواء تعتبر من العوامل الرئيسية التي تساعد على إستمرار السحابة (العكرة) ويحدث ذلك عندما يكون الجو صحواً والسحب قليلة أثناء النهار فتكون التيارات الهوائية صاعدة لأن الحرارة في الأسفل تكون مرتفعة مما يسبب سرعة انتشار الهواء وذلك لا يساعد على الهجوم البيولوجي.

ويستطيع العدو استعمال الحشرات الأتية كمستودع للميكروبات (البراغيث - الذباب - البعوض - القراد - البق ) ويعتمد إستعمال الوسائل الناقلة للأمراض في الاسلحة البكتريولوجية على قدرة الحشرة على حفظ الميكروبات وفترة حياتها.

وسائل إطلاق السحب البيولوجية

أ- قنابل الطائرات والمدفعية.

ب- استخدام مولدات الايروسول.

جـ- استخدام البالونات في النقل وإلقاء المواد البيولوجية.

د- استخدام القنابل والعبوات المزودة بالحشرات المحملة بالميكروبات.

 

 

القواعد الصحية للأنجاب

1-محاولة التقليل من زواج الأقارب.

2-يحسن تأجيل الحمل الأول للمرآة المتزوجة اليى ما بعد عمر 18 سنة

3-تجنب الحمل بعد سن 35 سنة.

4-المباعدة بين إنجاب طفل واخر من 3-4 سنوات

5- العدد المثالي للأطفال من الناحية الصحية بما يناسب ويلائم الظروف الصحية والبيئية المحلية.

6-تجنب الحمل الخطير.

7-رعاية الحوامل والإشراف الطبي على الحوامل والولادات.

8-الرضاعة الطبيعية وأهميتها لصحة الطفل ومنع الحمل أثناء الرضاعة.

9-اختيار الوسائل الشرعية والمأمونة لمنع الحمل إذا وجدت دواعيه.

10-الوقاية من العقم وعلاجه كجزء لايتجزاء من تنظيم الأسرة.

 

 توصيات  ندوة السكان في إطار الإسلام/(صنعاء- 1989)

 

أبو العلاء بن زهر  ( ت 525هـ )

أبو العلاء بن زهر بن أبى مروان عبد الملك بن محمد بن مروان ، مشهور بالحذق والمعرفة، وله علاجات مختارة تدل على قوته فى صناعة الطب واطلاعه على دقائقها . وكانت له نوادر فى مداواته المرضى ومعرفته لأحوالهم ، وما يجدونه من الآلام من غير أن يستخبرهم عن ذلك بل بنظره إلى قواريرهم أو عندما يجس نبضهم كان فى دولة الملثمين، ويعرفون أيضا بالمرابطين ، وحظى فى أيامهم ونال المنزلة الرفيعة والذكر الجميل  كان قد اشتغل بصناعة الطب وهو صغير فى أيام المعتضد بالله أبى عمرو عباد بن عباد واشتغل أيضا بعلم الأدب ، وهو حسن التصنيف جيد التأليف وفى زمانه وصل كتاب القانون لابن سينا إلى المغرب ، وقال ابن جميع المصرى فى كتاب التصريح بالمكنون فى تنقيح القانون  إن رجلا من التجار جلب من العراق إلى الأندلس نسخة من هذا الكتاب قد بولغ واطرحه ، ولم يدخله خزانة كتبه ، وجعل يقطع من طرره ما يكتب فيه نسخ الأدوية لمن يستفتيه من المرضى وذكر أبو يحيى أليسع بن عيسى بن حزم بن أليسع فى كتاب المغرب عن محاسن أهل المغرب أن أبا العلاء بن زهر كان مع صغر سنه تصرخ النجابة بذكره وتخطب المعارف بشكره  ولم يزل يطالع كتب الأوائل متفهما، ويلقى الشيوخ متفهما، والسعد ينهج له مناهج التيسير، والقدر لا يرضى له من الوجاهة باليسير، حتى برز فى الطب إلى غاية عجز الطب عن مرامها، وضعف الفهم عن إبرامها، وخرجت عن قانون الصناعة إلى ضروب من الشناعة، يخبر فيصيب ، ويضرب فى كل ما ينتحله من التعاليم بأوفى نصيب، ويشعر سابق مدى، ويغبر فى وجوه الفضلاء علما ومحتدى، ويفوق الجلة سماحة وندى وكان من جملة تلاميذ أبى العلاء بن زهر فى الطب أبو عامر بن ينق الشاطبى  وقد توفى أبو العلاء فى سنة ودفن بإشبيلية خارج باب الفتح

من كتب أبو العلاء بن زهر:

- كتاب الخواص .

- كتاب الأدوية المفردة .

- كتاب الإيضاح بشواهد الافتضاح فى الرد على ابن رضوان فيما رده على حنين

 بن إسحاق فى كتاب المدخل إلى الطب .

- كتاب على شكوك الرازى على كتب جالينوس ، مجربات .

- مقالة فى الرد على أبى على بن سينا فى مواضع من كتابه الأدوية المفردة

 ألفها لابنه أبى مروان .

- كتاب النكت الطبية، كتب بها إلى ابنه أبى مروان .

- مقالة فى بسطه لرسالة يعقوب بن إسحاق الكندى فى تركيب الأدوية .

- نسخ ومجربات له أمر بجمعها على بن يوسف بن تاشفين بعد موت أبى العلاء ،

 فجمعت بمراكش وبسائر  بلاد الأندلس ، وانتسخت فى جمادى الآول سنة ست

 وعشرين وخمسمائة .

 

 

التهاب السحايا بالمكورات السحائية

د/ سعيد نعمان سعيد ( مدرس بالمعهد العالي للعلوم الصحية- صنعاء)

 

 هو التهاب أغشية الدماغ والنخاع ألشوكي وكذلك السائل بالمكورات السحائية.

الوبائيات يعتبر الإنسان العائل المسبب للمرض ويتم الانتشار من شخص إلى أخر بواسطة الإفرازات الأنفية البلعومية وتزداد الخطورة عند المتماسين مع المريض من أهله وكذلك في أماكن التجمعات كالمعسكرات والمعتقلات وغيرها. ويصيب المرض الأطفال بعمر (6–10) سنوات

ظواهر المرض:-

تبدأ الأعراض والعلامات عندما تصل البكتيريا إلى الأغشية المخاطية للبلعوم الأنفي.

1-  تبدأ أعراض تشبه التهاب المسالك الهوائية العليا.

2-  حمى ورعشة.

3-  صداع وخصوصاً في مؤخرة الرأس.

4-  غثيان وقيء.

5-  الآم عضلية وكذلك في الظهر.

6-  ضعف عام.

7-  ( 10 – 15%) من المرضى لديهم تشويش ذهني.

8-  طفح لدي (دموي) عادة يبدأ في لأطراف وينتشر لجميع أجزاء الجسم.

9-  أعراض إصابة الأغشية السحائية: تصلب الرقبة، علامات بروزنسكي وكيرنج إيجابية.

التشخيص:-

1- من خلال الأعراض: الحمى والصداع والطفح الجلدي.

2-     زيادة عدد كريات الدم البيضاء.

3-   فحص السائل الدماغي الشوكي (CSF) : نقص الجلوكوز، زيادة كريات الدم    البيضاء (Neutrophilia) ، السائل عكر ونسبة البروتين عالية.

4-     نتائج  زرع الدم والسائل الدماغي الشوكي والطفح الجلدي.

المضاعـفات :-

تجرثم الدم – الصرع – التهاب المفاصل – التخثر الدموي المنشر داخل الأوعية الدموية – إنشلال الأعصاب المخية 3 و4 و6 و7 و8 – وكذلك التهاب غشاء التامور.

 

 

 

 

كيف  يمكن معرفة كمية الماء التي يحتاجها الرضيع, الطفل والشاب؟

كيف أعرف أن طفلي يعاني من الجفاف؟

نحاول تقريب المفاهيم حتى ندرك ما هو الماء؟ وما هي علامات الجفاف وكم يحتاج طفلك من الماء يومياُ

الماء ضروري وهام جداً للحياة بأكملها, فيحتاجه الرضيع, والطفل, والشاب والكبير في العمر, فالماء له أهمية كبري في حياة البشر ومنها أنه يعمل على تنظيم درجة الحرارة, يمنع الإصابة بضربة الشمس, يقوم بنقل المواد الغذائية إلى جميع أنحاء الجسم, ةينقل الفضلات إلي خارج جسم الإنسان.

وتزداد الحاجة إلى الماء في الأجواء الحارة, وحتى عندما تكون درجة الحرارة منخفضة فالماء والتروية ضروريين.

فكيف نعرف أن الرضيع أو الطفل الصغير يعاني من الجفاف؟

أولاً الجفاف هو عبارة عن قلة الماء الموجود داخل جسم الرضيع أو الطفل.

والعلامات التالية تعتبر من أهم علامات الجفاف التي يمكن ملاحظتها في الرضيع أو الطفل.

1-يبكي بدون دون دموع

2-عيون ذابلة

3-فم جاف

4-قلة فى اللعاب

5-النعاس الشديد دون العادة

6-تعب مفاجئ وخمول في الحركة

7-وجه شاحب اللون

8-جلد خشن ويفقد مطاطيته

9-سرعة التنفس

10-قلة في التبول .

وما هي أسباب الجفاف؟

1-الإسهال الحاد

2-التقيؤ الشديد

3-عدم تناول الماء بكمية كافية

كم يحتاج الرضيع والطفل من الماء يومياً حتى لا يتعرض للجفاف؟

كمية الماء تعتمد علي الوزن:

الرضيع: من 1-10 كجم يحتاج 100 مل من الماء لكل كجم من الوزن

ومعنى ذلك أن الرضع والأطفال حتى وزن 10 كجم يحتاج  يومياً إلى لتر من الماء الأطفال: من وزن 11-20 كجم يضاف لهم 50 مل لكل كجم من الوزن فوق  اللتر السابق مثلاً: إذا كان الطفل وزنه 15 كجم فمجموع ما يحتاجه من الماء يومياً هو 1250 مل ( لتر وربع )الأطفال من فوق وزن 20 كجم تضاف الى الكمية السابقة 20 مل لكل كجم من الوزن.

مثلاً: إذا كان الطفل يزن 25 كجم فيعطي: 1250+(20مل من الماء × 5 كجم من الوزن)=1500 مل (لتر ونصف )

ومواجهة الجفاف هو بمواجهة السبب وإعطاء الصغير محلول الإرواء المتواجد في كافة المركز الصحية والمستشفيات والصيدليات

فلا غنى عن استشارة الطبيب في كل حالة. 

 

 

 

 الأطفال وفيروس الكبد الوبائي (ب)

 

 العديد من التساؤلات يطرحها الأم والأب عن التهاب الكبدي من فيروس (ب) القاتل  

 نجيب عن العديد منها هنا:

 لماذا يحتاج طفلي لقاح الكبد الوبائي (ب)؟

الإجابة:لقاح الكبد الوبائي للفيروس (ب) يلعب دورا أساسياً في مستقبل الطفل هذا اللقاح يحمي الأطفال من مرض التهاب الكبد الفيروسي (ب) حتي ولو أصيب بالتلوث علي الأقل لمدة 15 عاما بعد التلقيح الأول.

 ما هو فيروس الكبد الوبائي (ب)؟

 فيروس الكبد الوبائي (ب) هو عبارة عن مرض خطير يصيب الكبد والمسبب الرئيسي هو   فيروس يدخل مجرى الدم ويهاجم الكبد,وعندما يصاب الرضيع أو الطفل أو الشاب, يبقى الفيروس في الجسم لعشرات السنين ومع الأيام يسبب أضراراً بالغة فى الكبد,منها الفشل الكبدي, وسرطان الكبد, ولحسن الحظ يستطيع اللقاح أن يمنع هذا المرض الخطير والقاتل وفى الحقيقة يعتير لقاح فيروس الكبد الوبائي (ب) أول لقاح ضد السرطان.

من الذي يتولى اللقاح؟

تقوم كل المستوصفات الحكومية والأهلية باللقاح وهو ضمن اللقاحات الأساسية لطفلك.

كيف ينتشر فيروس الكبد الوبائي (ب)؟

يصاب الشخص ب فيروس الكبد الوبائي (ب) إذا تلوث بدم أو سائل شخص مصاب بفيروس الكبد الوبائي (ب) الأم المصابة يمكن أن تنقل فيروس الكبد الوبائي (ب)إلى المولود الجديد فقط أثناء الولادة, ويصاب الأطفال الصغار أثناء اللعب وممارسة الألعاب التي تحتاج إلى عراك واشتباك, بينما الباغين يصابون بالفيروس عن طريق الاتصال الجنسي أو نقل دم ملوث بالفيروس ويعتبر عمال الصحة من جراحين ومخبرين الأكثر تعرضاً للإصابة. ويمكن لأي شخص أن يكون عرضة للإصابة.

كم جرعة يحتاج إليها الطفل ليكتسب المناعة ضد فيروس الكبد الوبائي (ب)؟

يحتاج الطفل الى ثلاث جرع من اللقاح, الجرعة الأولى بعد الولادة مباشرة, الثانية بعد شهر أو شهرين والثالثة عادة في الشهر السادس من العمر .

ماذا عن أطفالي الكبار؟

للأولاد الكبار أيضاً ثلاث جرعات من اللقاح لكل الأعمار, على الأسرة أن تتأكد من أن أولادها قد تلقوا اللقاح وإلا لزم تلقيحهم حتى يتمتعوا بالحماية الكاملة.

هل اللقاح مأمون العواقب أم له محاذير ومضاعفات؟

لقاح فيروس الكبد (ب) أثبت أنه مأمون ولا مضاعفات له عندما يحصن الرضع به وكذلك للأطفال والبالغين ويكفي أن نعلم أن هناك أكثر من 500 مليون شخص في العالم قد تعاطوا اللقاح.

والشيء الوحيد الناتج عن اللقاح هو الألم الموضعي لمكان الحقن, حمى خفيفة.

ولم ترد أية تقارير طبية تتحدث عن وفاة ناتجة عن اللقاح, ولاكن الكثير من الناس كسبت الحماية من الإصابة بالفيروس.

 

فلا تنسي تلقيح طفلك  

 

د/ عبد الرزاق عثمان الأغبري

استشاري علم الأمراض والتحايل الطبية- مدرس علم أمراض الدم- والكيمياء الحيوية

المعهد العالي للعلوم الصحية-صنعاء

 

أيام في ذاكرة التاريخ تخلد ذكرى الكثير ممن لهم يد فضل في خدمة البشرية. ففتوحات العلماء يعظمها كل الناس مهما اختلفت أجناسهم أو دياناتهم.

فمنذ ألفى عام وصف طبيب يوناني مرض السكر بأنه مرض يذوب فيه لحم الإنسان ويخرج سائلاً مع البول. وتوالت العصور لتؤكد هذه الحقيقة ألا وهي أن جسم مريض السكر يتوقف عن حرق السكر في الجسم وتحويله إلى طاقة يستفيد منها. وبدلاً من ذلك تتحول أجسامهم لتأكل نفسها وتستهلك ما حوت من مواد بروتينية ودهنية.

واليوم الذي لا ينسى هو يوم 6 مايو 1921 يوم اكتشاف الأنسولين من قبل الدكتور فريدريك بانتنج، فمن ترى هذا الإنسان الذي ظفر بهذا الفتح العلمي الهائل. كان الطبيب فردريك بانتنج طبيباً سيئ الحظ لم يلقى نجاحاً يُذكر لافي حياته العملية ولا الأسرية. فلقد أرادت أُسرته أن يكون من رجال الدين وأن يصبح قسيساً، لكن أراد هو أن يكون طبيباً فدرس الطب وهجر مدرسة اللاهوت.

ولكن لم يحالفه الحظ فأغلق عيادته وتراكمت عليه الديون، وحتى خطيبته تشاءمت من كل هذا فهجرته وهجره الأهل، وأظلمت الدنيا في وجه هذا العالم.

لكن الدكتور فريدريك رغم كل ذلك لم يستسلم، وفي غمرة الفشل الذريع بدأ يقلب صفحات الكتب ويدرس ويبحث فيها عن كنوز ودرر ليجد اسم الدكتور الألماني أوسكار منكوفسكي فقرأ تجاربه العلمية.

كان مما قرأ أنه في عام 1988م أستأصل الطبيب أوسكار بنكرياس إحدى الكلاب ليرى إن كان الكلب يستطيع أن يعيش بدونه وفي اليوم التالي للجراحة لاحظ الطبيب أوسكار تجمع أعداد هائلة من الذباب على بول الكلب الذي ارتفعت فيه نسبة السكر بدرجة كبيرة.

سجل بانتنج هذه الملاحظة المثيرة، وقرر أن يبدأ تجاربه مستلهماً تجربة الطبيب الألماني، والتي انتهت باكتشافه للأنسولين وقد أطلق عليه اسم "ايليتين" ليتطور هذا الاسم أخيراً إلى الأنسولين.

أول مريض من البشر استفاد من الاكتشاف كان فتى في الرابعة عشرة من عمره يدعى ليونارد تومسون حيث حقن بالأنسولين أول مرة في 15 يناير 1922م ليعيش بعد ذلك بصحة بفضل هذا الاكتشاف وأنعم الله عليه بعمر أمتد به إلى الرابعة والخمسين حيث توفي نتيجة حادث مروري وليس نتيجة مرضه بالسكر.

وتربع الدكتور فريدريك بانتنج عرش المجد بعد أن كان قد تجرع مرارة الفشل ليثبت أن اليأس والقنوط لا مكان لهما في حياة الإنسان الذي يريد النجاح.

 

 

مرض السكري

 

حالة مرضية مزمنة تتميز بارتفاع معدل السكر في الدم نتيجة عدم أو نقص إفراز هرمون الأنسولين.

 أنواع داء السكري:

  1. النوع الأول أو ما يسمى بسكري الصغار – وهو يعتمد في علاجه على الأنسولين فقط (IDDM)
    يصيب عادة الأطفال أو الشباب فجاءه وبدون وجود أسباب معروفه وهو يحدث نتيجة نقص إفراز هرمون الأنسولين من غدة البنكرياس.

  2. النوع الثاني أو سكري الكبار(NIDD) (لا يعتمد علاجه على الأنسولين)
    يظهر عادة في منتصف العمر خاصة عند الأشخاص ذوي الوزن الزائد.

  3.  سكري الحمل
    يظهر خلال فترة الحمل وفي معظم الحالات يختفي المرض بعد الولادة (يعتمد علاجه على الأنسولين)

الأعراض:

  • شعور دائم بالعطش

  • زيادة في التبول

  • نقص الوزن (خاصة في النوع الأول)

  • الشعور العام بالإعياء والتعب

  • كثرة ألاصا به بالالتهابات وخاصة التهابات الجلد

أهمية علاج داء السكري:

إن ارتفاع نسبة السكر في الدم لها آثار جانبيه ومضاعفات على خلايا ووظائف أعضاء الجسم وخاصة ألا وعيه الدموية, القلب, الكلى, العيون والأعصاب. كما إن الارتفاع أو الانخفاض المفاجئ في نسبة السكر في الدم قد تؤدي إلى الغيبوبة.

العلاج:

1. الغذاء المتوازن:

يعتبر الغذاء المتوازن من أهم الخطوات للمحافظة على نسبة طبيعية للسكر في الدم و يتم ذلك بواسطة الخطوات التالية:

  • المحافظة على روتين غذائي منتظم وخاصة عند الأشخاص الذين يستخدمون الأنسولين كعلاج.

  • التقليل من الدهون في الطعام وخاصة المشبعة منها و المتواجدة في الزبده والدهون الحيوانية و التعويض باستخدام الزيوت النباتية.

  • تجنب السكريات البسيطة والمتواجدة في الحلويات, العسل, الكيك والمشروبات الغازية.

  • الإكثار من الألياف والحبوب.

  • الإكثار من الخضراوات.

  • الحد من تناول الكحول.

2. الرياضة:

وهي الخطوة الثانية المهمة.مثال على ذلك: المشي السريع, التنس, السباحة و الايروبيك.

حافظ على ممارسة الرياضة بانتظام ابتداء من 20 دقيقة 3 مرات في الأسبوع مع الزيادة في ذلك حسب المقدرة.

3. الأدوية:

يجب المحافظة على تناول الأدوية حسب نصائح الطبيب. وضبط مستوى السكر بالحدود المطلوبة وذلك بالفحص الدوري المنتظم

4. الأنسولين:يجب اتباع النصائح التالية:

  • المحافظة على اخذ الجرعة الصحيحة من الأنسولين عند الموعد المحدد.

  • تناول وجبات صغيرة ومتعددة خلال اليوم.

  • فحص السكر الدوري في مختبر طبي جيد

أعراض هبوط السكر:

1-الشعور بالدوخة

2-العشة

3-اضطراب البصر

4-الصداع

5-التعب

6-العرق

7-خفقان القلب

ماذا يجب أن تنتبه

عدم إهمال السكر وعلاجه فهو صديق ورفيق حتى الموت¸والصديق بحاجة الى من يحترمه ويصبر عليه, فإن أهملت علاج السكر قد تمر أيام وسنين دون أن تدفع الثمن ولاكن يوماُ ما سيحدث مالاتحب سماعه فأسمع ماسيحدث:

1-فقدان البصر

2-فشل كلوي

3-ارتفاع الضغط

4-ضعف جنسي شامل

6-تصلب الشرايين

فلا تتساهل مع مرض السكر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شبكة البلسم
موقع علاج
موقع الرازي
موقع توحــد
موقع صحـة
شفاء اون لاين
المعجم الطبي
أمراض القلب
علم التشريح
الرقية الشرعية
صحتك اليوم
تشافي الطبي
شبكة اليمن الطبية
مواقع تهمـك

 

عيادة أطفال

 

مارس الرياضة وقل وداعاً للأمراض

 

الإفراط في الأكل

يؤدي إلى السمنة

 

البحث عن المعرفة

لا يحتاج لجهد كبير

 

قم بالفحص الدوري

لنظرك

 

 

 

لإرسال المواضيع الطبية

والأبحاث ونشرها على الموقع مجاناً

أضغط هنا 

 

  تنبيه: المعلومات الطبية والصحية روعى فيها الدقة فى اللغة قدر الإمكان والمواضيع والأبحاث الطبية  المنشورة يتحمل مسئولية صحتها المصدر  لاغير وأية معلومات صحية لاتغنيك عن استشارة طبيبيك الخاص.